ما لا تعرفه عن التجارة الالكترونية أو الـ “e-commerce”

ما لا تعرفة عن التجارة الالكترونية

في الغالب، لقد سمعت كثيرا عن مصطلح “التجارة الالكترونية” أو ما يعرف بالـ e-commerce، 

وللأسف, تنتشر الكثير من المعلومات المغلوطة والمضللة حول التجارة الإلكترونية. 

ومع كثرة المعلومات والمقالات التي تغطي ذلك الموضوع، 

من الممكن أن يشعر البعض بأن التجارة الالكترونية هي وهم أو سراب، 

يستطيع فقط القلائل من الناس أن يستفيدوا به ويربحون منه.

في الحقيقة، الموضوع ليس بذلك التعقيد الذي تظنه. 

فبكل بساطة، أي عملية بيع لمنتجات أو خدمات عبر الانترنت تندرج تحت مصطلح “التجارة الالكترونية”. 

لا يهم نوع الخدمة أو السلعة، فالكثير من المنتجات أو الخدمات تباع عبر الإنترنت بالفعل وتحقق ربح مهول لأصحابها. 

إليك أهم المعلومات التي قد لا تعرفها عن التجارة الالكترونية:

1– وجدت بعض الإحصائيات أن 80% من سكان العالم قد قاموا بالشراء عبر الانترنت

تخيل أهمية ذلك، فالتجارة الالكترونية بالفعل تشكل اليوم جزءا أساسيا من التجارة العالمية، وهي أبعد مما يكون عن الوهم أو الخيال. 

فإذا كنت تأخذ عملك على محمل الجدية، فمن الضروري أن تعطي اهتماما كبيرا لأن يكون لمتجرك أو عملك وجود قوي ومؤثر على الإنترنت، 

حيث تتم ملايين من عمليات البيع والشراء في كل ثانية حول العالم.

2– يتوقع بعض الخبراء أنه بحلول عام 2040، ستشكل التجارة الالكترونية ما يقارب 95% من جميع المعاملات التجارية!

فإذا كانت التجارة عبر الانترنت ذات أهمية قصوى اليوم، فإن تلك الأهمية ستستمر في التصاعد إلى المستقبل حيث ستشكل التجارة الإلكترونية تقريبا كل أنواع البيع والشراء. 

من الممكن أن تتخيل مستقبلا لا تحتاج فيه إلى التسوق في المحال أو زيارة الأسواق، فأغلب احتياجاتك ستكون على مسافة ضغطة زر واحدة. 

تنبهك تلك التوقعات إلى أهمية الاستعداد للمستقبل، واللحاق بالتطور السريع في مجال التجارة عبر الانترنت. 

وكأي تطور تكنولوجي عبر العصور، كل ما انضممت اليه مبكرا، كلما زادت فرصة نجاحك.

3– من المتوقع أن تلعب التطبيقات الالكترونية دورا محوريا في تطور التجارة الالكترونية

فبعد ما كانت التجارة الالكترونية متمركزة فقط على المواقع على الإنترنت، 

أصبحت التطبيقات الإلكترونية هي الخيار الأكثر شهرة لمن يرغبون في بناء متجر الكتروني أو بيع منتجاتهم أو خدماتهم. 

فكر في التطبيقات التي تستخدمها يوميا، على سبيل المثال: تطبيقات حجز سيارة، تطبيقات طلب الأكل، 

تطبيقات تسوق للملابس والاكسسوارات، بل حتي أصبح هناك تطبيقات مختلفة لكل أنواع المهام مثل طلب عامل صيانة لأجهزتك المنزلية أو طلب جلسة تصفيف شعر مخصوصة في راحة منزلك.

كل تلك المؤشرات تعطينا فكرة واضحة عن الأهمية المتزايدة للتطبيقات الإلكترونية في عالم التجارة الرقمية، 

وبالتأكيد ستستمر التطبيقات تلك في لعب دور مهم جدا في المستقبل حيث سيكون هناك تطبيق مخصص لكل شئ ممكن أن تتخيله. 

لذلك، يجب عليك وضع فكرة “التطبيقات” في الحسبان عند تطوير أو إنشاء متجر إلكتروني.

في النهاية، يجب أن نؤكد على أهمية التجارة الالكترونية وأنها بمثابة كنز منتظر أن تقوم باستغلاله واستخدامه لنقل عملك عبر الانترنت إلى آفاق جديدة كليا. 

فالتجارة الرقمية رغم تطورها الهائل، مازالت في طريقها إلى مزيد من التطور. 

فلذلك ينبغي على كل المهتمين بعالم التسويق الالكتروني أن يأخذوا تلك الاستراتيجية المهمة في عين الاعتبار لتطوير عملهم عبر الانترنت وزيادة ارباحهم خصوصا بعد الانتشار الهائل للتجارة الالكترونية بعد أزمة فيروس كورونا وما أدي إليه من إغلاق حول العالم.

الخلاصة

ما ذكرناه، ما هو الاا نبذة بسيطة جدًا، فالتجارة عبر الانترنت هي بحر واسع جدًا.

لذلك…

فأنا ارشح لك التعرف على تفاصيل برنامج قد ساعدني انا شخصيًا، وهو التدريب المتكامل. الذي يقدمه المهندس ياسر سليم.

أو يمكنك الدخول مباشرةً الى موقع الدورة التدريبية. والذي يقدم خصم مباشر وحصري مني أنا.

حسام خوقير

كاتب محتوي متخصص في التسويق والتجاره الاكترونيه

hossam khogayr

تفضيلاتي الشخصيه
اكتشف

التجاره الالكترونيه

التسويق بالعموله

الربح من الانترنت